كيف تقومين بعملية الإجهاض عن طريق حبوب السايتوتيك؟

الطريقة الأفضل والأكثر أمانا لقيام المرأة بعملية إجهاض بنفسها حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل هو عن طريق استخدام 
الميسوبروستول أو( سيتوتيك) الاسم التجاري لمادة الميزوبرستول ) كافية لتسبيب الإجهاض وهذه الطريقة تكون ناجحة 90٪ مقارنة بحبوب الميفبرستون 98% و إذا لم تكن فعالة من أول مرة، يمكنك المحاولة مرة أخرى بعد 3 أيام

إن إنهاء الحمل هو قرار صعب بالنسبة للعديد من النساء، و عندما لا تستطيع المرأة مناقشة مسألة الإجهاض أو أي مواضيع مماثلة مع مقدم الرعاية الصحية المستشار الصحي  ننصحها بالتحدث عن الأمر مع صديق جيد أو فرد من العائلة كما ننصح بشدة أية فتاة أن تتحدث مع والديها أو أي شخص راشد تثق به حول وضعها، قرارها و عملية إجراء الإجهاض.

كيف يحدث الإجهاض بواسطة السايتوتيك؟

يعمل السايتوتيك بشكل أفضل في أوائل الأسبوع 12 من الحمل، بعد ذلك هناك خطر متزايد من المضاعفات و بالتالي هناك ضرورة إلى العناية الطبية. إذا كنت تفكرين في استعمال السايتوتيك بعد الأسبوع 12 من الحمل يجب عليكي الاتصال بنا عن طريق الخدمه المقدمة لذلك . يسبب السايتوتيك  انقباضات على مستوى الرحم و كنتيجة يقوم الرحم بالتخلص من الحمل و بالتالي يمكن للمرأة أن
 تشعر بتشنجات مؤلمة، فقدان الدم عن طريق المهبل و الذي يكون أكثر من دم حيض عادي، غثيان، قيء و إسهال كما أن هناك خطر الإصابة بنزيف حاد عندها يجب أن تعالج المرأة عن طريق طبيب مختص. هناك فرصة نجاح عملية الإجهاض ب 90 في المائة عن طريق استعمال السايتوتيك والذي يتوفر بموقعنا المستشار الصحي الذي بدورة بيوفر الدواء من مصادر معلومه ومضمونة النتائج

إن تجربة ومخاطر الإجهاض عن طريق السايتوتيك  مطابقة لنفس التجربة و المخاطر التي يسببها الإجهاض الطبيعي.

إن أغلب حالات الإجهاض الطبيعي تحصل في 15 إلى 20 في المائة من الحمل.
إن علاج المضاعفات هو نفس علاج الإجهاض الطبيعي و إذا كان هناك مشكل تستطيع المرأة الذهاب إلى المستشفى أو إلى أي طبيب مختص لأن الطبيب سيعالجها وكأنها تعرضت لإجهاض طبيعي و لن يعرف الطبيب أنها أخذت حبوب سايتوتيك للإجهاض.

سوف نوفر المعلومات المهمة لكل امرأة تفكر في الحصول على إجهاض عن طريق الأدوية علي يد طبيب مختص ويحمل رخصة لمزاوله الطب

يجب على المرأة التأكد من حمله

و ذلك عن طريق اختبار الحمل أو الموجات فوق الصوتية

يجب استعمال السايتوتيك  فقط عندما تكون المرأة متأكدة بنسبة 100  في المائة أنها تريد إنهاء الحمل، كما عليها الكشف بالموجات الفوق الصوتية قبل أن تتناول السايتوتيك . إن الكشف بالموجات الفوق الصوتية يظهر إذا كان الحمل داخل الرحم و كم عدد أسابيع الحمل.

لا يجب استعمال السايتوتيك بعد الأسبوع 12 من الحمل أو أكثر:

أسبوع12 من الحمل تعني 84 يوما بعد أول يوم من أخر دورة شهرية،

 فإذا كانت المرأة   تظن أنها حامل لأكثر من 12 أسبوع أو الكشف بالموجات الفوق الصوتية أثبت ذلك لا ننصح عندها بتناول السايتوتيك إلا تحت إشراف طبي فالدواء يبقى ساري المفعول و لكن خطورة الإصابة بنزيف حاد، ألام شديدة و مضاعفات تزداد كلما طالت مدة الحمل جد واردة

يمكن أن يستعمل السايتوتيك بدون إرشاد طبي فقط عندما لا تكون المرأة مصابة بمرض خطير

بالنسبة لأغلب الأمراض لا توجد هناك مشكلة، بعض الأمراض الخطيرة نوعا ما كالأنيميا الشديدة أو فقر الدم الشديد على سبيل المثال يمكنه أن يسبب مشاكل بسبب كمية الدم العالية التي يفقدها المريض. كما تكون الأمراض الخطيرة أحيانا سببا في الإجهاض القانوني حتى في الدول التي لديها قوانين صارمة.
ممنوع تناول الكحول أو المخدرات أثناء العلاج! و على المرأة أن تكون أكثر وعيا بما يجري داخل جسدها و إذا كانت التقلصات مؤلمة  يمكنها استعمال إيبوبروفين أو قارورة مياه ساخنة أو وسادة ساخنة و لكن لا يمكنها تناول الكحول أو المخدرات

السايتوتيك لا يجب أن يستعمل في حالة إمكانية الحمل خارج الرحم:

يمكن أن يكشف الحمل خارج الرحم عن طريق الموجات فوق الصوتية، كما تصبح المعاينة من قبل طبيب نسائي مختص ضرورية لضمان صحة المرأة و في حالة عدم المعاينة هناك خطر من نزيف داخلي حاد نتيجة تمزق قناة فالوب.  يعالج الأطباء النسائيين النساء في وضع مماثل في كل الدول حتى تلك التي يعتبر فيها الإجهاض غير قانوني و لا يمكن للسايتوتيك أن يعالج الحمل خارج الرحم

. لا يجب استعمال السايتوتيك  إذا كانت المرأة لديها جهاز داخل الرحم (اللولب):

 اللولب هو وسيلة من وسائل منع الحمل عبارة عن لفائف صغيرة حوالي 3 سنتمترات، توضع في الرحم من قبل طبيب لمنع الحمل و المرأة التي تضع اللولب و في نفس الوقت حامل عليها أن تكشف عن طريق الموجات الفوق الصوتية لأن خطر الحمل خارج الرحم يكون عاليا في هذه الحالة. أما إذا كان الحمل داخل الرحم فمن الضروري إزالة اللولب قبل القيام بعملية إجهاض

 

هناك إمكانية فشل محاولة إحداث الإجهاض عن طريق السايتوتيك

هناك نسبة 90 في المائة من أن استعمال السايتوتيك سيسبب الإجهاض، يفشل العلاج إذا لم يسبب الدواء أي نزيف على الإطلاق أو حدث نزيف و لكن الحمل استمر عندها يمكن للمرأة محاولة استعمال الدواء مرة أخرى بعد أيام قليلة و لكن يمكن لهذه المحاولة أن تفشل أيضا و هذا الفشل يمكن أن يكون بسبب الأدوية المزيفة (والتي اصبحت الان منتشره جدا واحظرو منها ) بالنسبة لحمل خارج الرحم أو لأن 10 في المائة من الوقت لا تكون الأدوية فعالة و هناك 6 في المائة من الحالات التي يستمر فيها الحمل. إذا لم يحدث إجهاض بعد أكثر من 14 يوما بعد استعمال السايتوتيك و إذا لم يوافق أي طبيب على المساعدة لم يتبقى سوى خيار استخدام حبوب الميفبرستون التي معروف عنها انها افضل من استخدام السايتوتيك ( تابع شرح عملها علي الموقع )  أن هناك خطر صغير من زيادة العيوب .الخلقية مثل تشوهات في اليدين أو القدمين ومشاكل في الأعصاب بالنسبة للجنين، إذا استمر الحمل بعد محاولة الإجهاض مع هذه الأدوية، قد يعتبر بعض الأطباء هذا كسبب لعملية إجهاض قانونية، إذا حاولي أن تجدي واحدا يقوم بذلك

أن موقع المستشار  الصحي هو من تثقي فيه بتقديم الرعايه الصحيه وايضا بتوفير الدواء معلوم المصدر من الشركات  الام والتي نتعامل معها بعقود تجاريه كوكلاء لها بمنطقه الشرق الاوسط

لكل سيدة عندها استفسارات عن طرق الاستخدام والاحتمالات والاعراض راح تجدوها علي هذا الرابط 

http://www.t-c-pharmacy.com/index.php?route=information/information&information_id=7

    التعليقات