الطريقة الأفضل والأكثر أمانا لقيام المرأة بعملية إجهاض بنفسها حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل هو عن طريق استخدام اثنين من الأدوية تسمى: ميفيبريستون و المعروف أيضا (بحبوب الإجهاض أر يو 486، ميفيجين، ميفيبريكس و ميزوبروستول و أيضا سيتوتيك

إذا، لأي من الأسباب، قررت أخذ ميفبريستون ومن ثم قررت عدم أخذ ميسوبروستول كجزء من الإجهاض الطبي من الممكن حصول بعض الأمور:

  1.  من الممكن أن تحصلي على إجهاض كامل بدون أخذك لميسوبروستول.
  2.  من الممكن أن تعاني من إجهاض فائت مما يعني أن الجنين لم يعد صالحاً ولكن بقايا الحمل (الدم والأنسجة) مازالت في جسمك. لهذا عليك الحصول على الكحت بواسطة الشفط.
  3.  من الممكن أن يستمر حملك. إذا قررت في هذه الحالة الإستمرار في الحمل فمن غير المرجح أن يسبب ميفبريستون أي تشوهات خلقية

    التعليقات